اخفاء الاعلان
hide ads

 

هدف ريتشارليوس هو الهدف الأفضل في كأس العالم ورحيل نجم إنجلترا وإعتزال نجم فرنسي


أعلن الاتحاد الدولي لكرة القدم "الفيفا"، الجمعة، اسم اللاعب صاحب أفضل هدف في كأس العالم لكرة القدم 2022. وتوج الفيفا الدولي البرازيلي ريتشارليسون بجائزة أفضل هدف تم تسجيله في بطولة كأس العالم، وذلك بالهدف الذي أحرزه في شباك صربيا خلال منافسات الجولة الأولى من دور المجموعات في مونديال 2022 الذي استضافته قطر مؤخرا. فقد صوتت الجماهير، عبر موقع الفيفا، لهدف ريتشارليسون بوصفه الهدف الأفضل في مونديال 2022، والذي جاء في شباك صربيا، في الدقيقة 73 من المباراة، عن طريق ضربة مقصية رائعة، بالجولة الأولى من دور المجموعات، والذي ساعد منتخب البرازيل في الفوز على صربيا بالمباراة الافتتاحية بهدفين دون مقابل. ووفقا لصحيفة الديلي ميل البريطانية، فقد تغلب هدف ريتشاليسون، مهاجم فريق توتنهام الإنجليزي، على هدفي نيمار وكيليان مبابي، اللذين نافسه على لقب أفضل هدف. وكان على ريتشارليسون أن يفعل الكثير عندما تلقى كرة عرضية من زميله في المنتخب، فينيسيوس جونيور، حيث كان ظهره إلى المرمى في منطقة الجزاء. على الرغم من أن مهاجم توتنهام سدد الكرة بطريقة مقصية في الهواء بلمسة أولى حيث توجهت الكرة إلى الزاوية السفلية لحارس صربيا فانجا ميلينكوفيتش سافيتش. وكان ريتشارليسون قد تواجد أيضا في قائمة أفضل الأهداف المسجلة بالبطولة، بهدف آخر أحرزه ضد منتخب كوريا الجنوبية. وفاز ريتشارليسون على زميله نيمار، الذي أحرز هدفا رائعا في الوقت الإضافي في الجولة التالية ضد كرواتيا، بعد حركة مذهلة اعتقد البعض أنه يرقى لأن يكون أفضل أهداف البطولة. كما شعر آخرون أن تسديدة كيليان مبابي لتعادل النتيجة 2-2 في المباراة النهائية ضد الأرجنتين يمكن أن تكون منافسا على الجائزة. يشار إلى أن ريتشارليسون شارك مع البرازيل في 4 مباريات ببطولة كأس العالم الأخيرة، تمكن خلالها من إحراز 3 أهداف.



من المقرر إدخال تغييرات على بطولة دوري أبطال آسيا لكرة القدم اعتبارا من نسخة 2025/2024 من بين إصلاحات تتضمن أيضا إضافة منافسة ثالثة على مستوى أندية قارة آسيا. أعلن الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، أن عدد الأندية المشاركة في بطولة دوري أبطال آسيا من المقرر أن ينخفض من 40 حاليا إلى 24، على أن يلعب كل فريق 8 مباريات في دور المجموعات بدلا من 6 مباريات حاليا.
وتعد التغييرات المقترحة انعكاسا لتلك التي أدخلت على بطولة دوري أبطال أوروبا، والتي تدخل حيز التنفيذ في عام 2024 بمشاركة 36 فريقا قبل الأدوار الإقصائية.

وقال الاتحاد الآسيوي لكرة القدم إن التغييرات تهدف إلى:
زيادة التوزيع المالي للأندية المشاركة بشكل كبير.
زيادة حصص اللاعبين الأجانب الذين يمكن ضمهم.
إبراز المزيد من المباريات بين الفرق من مناطق مختلفة.

يقترح الاتحاد الآسيوي أن تضم بطولة دوري أبطال آسيا 12 فريقا في كل من المنطقتين الشرقية والغربية، وتتأهل 8 أندية من كل منطقة إلى دور الـ16 الذي يقام على شكل مباراتي ذهاب وعودة. كما اقترحت لجنة المسابقات بالاتحاد أن يستضيف ملعب مركزي واحد الدور ربع النهائي للبطولة حتى نهائي المباريات الإقصائية. ومن المزمع أن تضم بطولة الدرجة الثانية 32 فريقا يلعبون في الشكل التقليدي، 8 مجموعات كل مجموعة مكونة من 4 أندية، على أن تكون جولات خروج المغلوب عبارة عن سلسلة من مباراتي ذهاب وعودة حتى النهائي. ومن المقرر أن تتألف بطولة الدرجة الثالثة الجديدة من 20 ناديا في 5 مجموعات تضم كل منها 4 فرق، على أن يلعب كل فريق مع الآخر مباراة واحدة في ملعب مركزي. وتصعد 8 أندية إلى الدور ربع النهائي لتخوض مباراتي ذهاب وعودة قبل بدء دور خروج المغلوب. ولم يتم بعد الإعلان عن اسمي منافستي الدرجة الثانية والثالثة. وقال الاتحاد الآسيوي، ومقره في كوالالمبور، إن من شأن التغييرات المقترحة أن تخلق 287 مباراة لتسويقها بدلا من 274 مباراة حاليا لدوري أبطال آسيا وكأس الاتحاد الآسيوي مجتمعين. ويتعين أن توقع اللجنة التنفيذية للاتحاد الآسيوي لكرة القدم على الخطة المقترحة قبل أن تدخل حيز التنفيذ.


توفي المدافع الأيمن للمنتخب الإنجليزي لكرة القدم المتوج بلقب كأس العالم عام 1966 جورج كوهين عن سن 83 عاما حسبما أعلن ناديه السابق فولهام. وكتب النادي اللندني تكريما له على موقعه على الإنترنت "يشعر الجميع في نادي فولهام بحزن عميق عندما علموا بوفاة أحد أعظم لاعبينا - والسيد - جورج كوهين". ولعب المدافع (37 مباراة دولية) جميع مباريات ملحمة منتخب الأسود الثلاثة الفائز بلقبه العالمي الوحيد على أرضها عام 1966. قضى كوهين مسيرته الاحترافية كاملة في فولهام، حيث لعب معه 459 مباراة من 1956 إلى 1969 قبل أن تنهي إصابة في الركبة مشواره وهو يبلغ من العمر 29 عامًا. وتم وضع تمثال له خارج ملعب "كرايفن كوتيج" في أكتوبر 2016. بعد وفاة كوهين، لا يزال جيف هيرست (81 عامًا) وصاحب الهاتريك في المباراة النهائية لمونديال 1966، وبوبي تشارلتون (85 عامًا) الوحيدان على قيد الحياة في التشكيلة الأساسية للمنتخب الإنجليزي (لم يُسمح بالبدلاء في ذلك الوقت) المتوج بكأس العالم.


أعلن لاعب منتخب كرة القدم الفرنسي بليز ماتويدي اعتزاله كرة القدم. وكان ماتويدي (35 عاما) ضمن المنتخب الفائز بكأس العالم عام 2018، وشارك في آخر مباراة له من بين 84 مباراة خاضها مع منتخب فرنسا، قبل ثلاث سنوات. وقال في تغريدة على تويتر”أحببت كرة القدم للغاية. كرة القدم أنت أعطيتيني الكثير .. لكن حان الوقت لنقول: توقف”. وأضاف ”لقد حققت أحلامي كطفل وكرجل، وانا حزين وانا اقول أنني أقلب الصفحة الآن”. كان لاعب خط الوسط صاحب الركلات القوية والقدرة على التحمل ومهارات التمرير الجيدة، يتطلع كذلك إلى إحراز أهداف عندما يدفع للأمام. فاز ماتويدي بأربعة ألقاب للدوري الفرنسي مع نادي باريس سان جيرمان وثلاثة ألقاب متتالية في إيطاليا مع نادي يوفنتوس. وبعدما لعب موسمين في الدوري الأمريكي مع إنتر ميامي، لم يتضم الى اي ناد هذا العام.
لعب ماتويدي مع ناديي تروا وسانت إتيين قبل أن ينضم إلى باريس سان جيرمان في 2011، حيث أحرز 33 هدفا في 295 مباراة مع النادي الباريسي.