اخفاء الاعلان
hide ads

 

مانشستر سيتي وبرشلونة أكثر الأندية المستفيدة من مونديال قطر ماليا

قبل انطلاق النسخة الثانية والعشرين من كأس العالم، أعلن الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) أنه سيوزّع مبالغ مالية على الأندية، نظير إرسال لاعبيها للمشاركة مع منتخبات بلادهم بالمونديال ، وكشف (الفيفا) يوم 11 أكتوبر/تشرين الأول الماضي عن قيمة هذا المبلغ الذي وصل إلى حدود 209 ملايين دولار، ستدفع تعويضات للأندية عن كل يوم بقي فيه لاعبوها خلال مباريات البطولة، بما فيها الفترة الإعدادية التي تسبق انطلاق المونديال.وستكسب الأندية مبلغ 10 آلاف دولار عن كل يوم بقي فيه كل لاعب منها مع منتخبه الوطني، وتشمل الفترة التحضيرية، شريطة أن يكون اللاعب قد شارك بالفعل في مباريات ناديه، قبل عامين من انطلاق البطولة.وفي هذه السطور نسلّط الضوء على أكثر 10 أندية، ستنتعش خزائنها بمكافآت (الفيفا)، بعد انتهاء منافسات كأس العالم 2022 في قطر:

أتلتيكو مدريد (3.15 مليون يورو)
استفاد أتلتيكو مدريد من وصول أربعة من لاعبيه إلى نهائي مونديال قطر 2022، ليصل مجموع أرباحه إلى 3.15 مليون يورو.وشارك في النهائي الثلاثي الأرجنتيني: رودريغو دي بول وأنخيل كوريا وناهويل مولينا، بالإضافة إلى زميلهم الفرنسي أنطوان غريزمان.لى جانب هذا الرباعي، فإن هناك 9 لاعبين آخرين شاركوا في كأس العالم من "الروخي بلانكوس" وهم: كوكي وألفارو موراتا وماركوس يورنتي مع إسبانيا، وجواو فيليكس مع البرتغال، وأكسيل فيتسل ويانيك كاراسكو، وخوسي خيمينيز مع أورغواي، وهيكتور هيريرا مع المكسيك، ودانييل واس مع الدانمارك.

توتنهام هوتسبير (3.55 مليون يورو
شارك توتنهام هوتسبير، الذي سيكسب 3.55 مليون يورو، في مونديال قطر عبر العديد من لاعبيه، فقد وصل الفرنسي هوغو لوريس والأرجنتيني كريستيان روميرو إلى المباراة النهائية. وإلى جانب هذين اللاعبين، نال إيفان بيريسيتش مع منتخب كرواتيا الميدالية البرونزية، بينما ودّع هاري كين وإريك داير وريتشارليسون المونديال مع إنجلترا والبرازيل من ربع النهائي، وسبقهم الكوري الجنوبي سون هيونغ الذي غادر من ثمن النهائي. بينما ودّع الثنائي المكسيكي إدسون ألفاريز وخورخي سانشيز، وزميليهما محمد قدوس من غانا، ودوسان تاديتش من صربيا، المونديال في مرحلة المجموعات، في حين كان صاحب الإنجاز هو نيكولاس تاغليافيكو، الذي توّج باللقب مع منتخب الأرجنتين.

ريال مدريد (4.29 مليون يورو)
ظهر ريال مدريد في مونديال قطر 2022 عن طريق 13 لاعبًا، سيتقاضى "الميرنغي" نظير سفرهما إلى كأس العالم مبلغ 4.29 مليون يورو.ويأتي في مقدمة هؤلاء اللاعبين الثلاثي الفرنسي كريم بنزيمة، الذي بقي في القائمة رغم خروجه من معسكر "الديوك" قبل بدء المونديال، إلى جانب أورولين تشاواميني، وإدواردو كامافينغا، الذين وصلوا النهائي.وسافر لوكا مودريتش مع كرواتيا (المركز الثالث) إلى قطر، والثنائي ماركو أسينسيو وداني كارفاخال مع إسبانيا (دور الـ 16)، والثلاثي: فينيسيوس جونيور ورودريغو غوس وإيدير ميليتاو (دور الثمانية)، وتيبو كورتوا وإيدين هازارد مع بلجيكا، والألماني أنطونيو روديغر، وفيديريكو فالفيردي من أورغواي، وجميعهم غادروا من دور المجموعات.

تشيلسي (4.37 مليون يورو)
سيحصل تشيلسي على 4.37 مليون يورو، على الرغم من أن لاعبيه قدّموا أداء متباينًا خلال النسخة الثانية والعشرين من كأس العالم.وحصل حكيم زياش مع المغرب وماتيو كوفاسيتس مع كرواتيا على المركزين الرابع والثالث على التوالي، بينما بلغ تياغو سيلفا مع البرازيل دور ربع النهائي، وهو الأمر ذاته الذي ينطبق على الثلاثي الإنجليزي: كونور غالاغر وماسون ماونت ورحيم سترلينغ.أما الأميركي كريستيان بوليسيتش، والسنغالي إدوارد ميندي فودّعا المونديال من دور الـ 16، وسبقهم الألماني كاي هافرتز بالخروج من دور المجموعات.

باريس سان جيرمان (4.64 مليون يورو)
وصل النادي الباريسي إلى مونديال قطر بأحد عشر لاعبًا، يأتي في مقدمتهم بطل العالم الأرجنتيني ليونيل ميسي، ووصيفه كيليان مبابي، وهما صاحبا الفضل في حصول فريق العاصمة الفرنسية على 4.64 مليون يورو.ويأتي بعدهما المغربي أشرف حكيمي صاحب المركز الرابع، ثم الثنائي البرازيلي ماركينيوس ونيمار دا سيلفا، والثلاثي البرتغالي: نونو مينديس ودانيلو بيريرا وفيتينا، وجميعهم ودّعوا من دور الثمانية.أما الثنائي الإسباني كارلوس سولير وبابلو سارابيا فخرجا أمام المغرب من دور الـ 16، وسبقهم كيلور نافاس، الذي اكتفى بدور المجموعات مع كوستاريكا.

مانشستر يونايتد (4.65 مليون يورو)
سيتقاضى حامل الرقم القياسي في عدد مرات الفوز بالدوري الإنجليزي مبلغ 4.65 مليون يورو، من لاعبيه المشاركين في المونديال.ووصل هاري ماغواير مع منتخب إنجلترا إلى ربع النهائي، وهي المرحلة نفسها التي وصل إليها أنتوني وكاسيميرو مع البرازيل، وبورنو فيرنانديز وديوغو دالوت مع البرتغال.أما زميليهما: الفرنسي رافائيل فاران والأرجنتيني ليساندرو مارتينيز، فقد بلغا المباراة النهائية.ولو بقي كريستيانو رونالدو مع "الشياطين الحمر"، كان سيُدخل مبلغًا إضافيًا لخزينة النادي، لكن ذلك لن يحدث؛ بسبب فسخ العقد بين الطرفين قبل أول مباراة للبرتغال بكأس العالم.

بايرن ميونخ (4.97 مليون يورو)
شارك العديد من نجوم العملاق "البافاري" في كأس العالم وزوّد المنتخبات الوطنية بـ15 لاعبًا، ليتقاضى مبلغ 4.97 مليون يورو.وودّع منتخب ألمانيا من الدور الأول، على الرغم من وجود مانويل نوير، وتوماس مولر، وليون غوريتسكا، وغوشوا كيميتش، وسيرج غنابري، وليروى ساني وجمال موسيالا، ورافقهم الكندي ألفونسو ديفيز والكاميروني إريك ماكسيم تشوبو موتنغ.وإلى جانب هؤلاء، شارك كل من: دايوت أوباميكانو وثيو هيرنانديز ووكينغسلي كومان مع فرنسا حتى النهائي، وماتياس دي ليخت مع هولندا حتى ربع النهائي، ويوسيب ستانيشيتش ونصير مزراوي مع كرواتيا والمغرب على التوالي.

برشلونة (5.34 مليون يورو)
يُعدّ نادي برشلونة أكثر فريق شارك لاعبوه في مونديال قطر، بوجود 17 لاعبًا، سيُمنح مقابلهم مبلغ 5.34 مليون يورو.وارتدى إيريك غارسيا وأليخاندرو بالدي وجوردي ألبا وبيدري وغافي وبوسكيتس وأنسو فاتي وفيران توريس قميص منتخب إسبانيا، الذي ودّع من دور الـ 16، أما جول كوندي وعثمان ديمبيلي فمثّلا فرنسا.ودافع الثنائي فرينكي دي يونغ وممفيس ديباي عن قميص منتخب هولندا، ورافينيا عن منتخب البرازيل، حتى ربع النهائي، وخرج البولندي روبرت ليفاندوفيسكي من الدور الثاني.بينما اكتفى الدنماركي أندرياس كريستنسن، والألماني مارك أندري تيرشتيغن، ورونالد أراوخو من أورغواي، بدور المجموعات

مانشستر سيتي (5.36 مليون يورو)
يتربّع بطل الدوري الإنجليزي في الموسمين الماضيين، على عرش الأندية الأكثر ربحًا من مونديال قطر 2022، بحصيلة 5.36 مليون يورو.وكان الأرجنتيني جوليان ألفاريز أفضل من مثّل مانشستر سيتي في المونديال القطري، بوصوله إلى المباراة النهائية، بينما تحطّمت آمال الحارس إيدرسون مع البرازيل، والمدافع ناثان آكي مع هولندا، عند دور الثمانية.ولاقى الخماسي الإنجليزي: كايل ووكر وجون ستونز وفيل فودين وجاك غيريليش وكالفين فيليبس المصير نفسه، وكذلك الثلاثي البرتغالي: برناردو سيلفا وجواو كانسيلو وروبن دياس.أما الثنائي الإسباني: إيمرك لابورت ورودريغو، والسويسري إمانويل أكانجي فقد انتهت مشاركتهم في دور الـ 16. وكانت مشاركة كيفن دي بروين وإلكاي غوندوغان، مع منتخبي بلجيكا وألمانيا، مخيبة للآمال؛ إذ غادرا من دور المجموعات.