اخفاء الاعلان
hide ads

 

هل سنشاهد كأس العالم في الشرق الأوسط للمرة الثانية في نسخة 2030

أعلن الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" (FIFA) عن رغبته في إقامة نهائيات كأس العالم كل 3 أعوام، بدلا من النظام الحالي الذي يجرى كل 4 أعوام، وفقا لتقارير إخبارية بريطانية، اليوم الأربعاء.

وأشارت التقارير إلى أن هذه الخطط تأتي بعد تأجيل خطط إقامة المونديال كل عامين. وذكرت صحيفتا "غارديان" و"ديلي ميل" البريطانيتان أن إقامة المونديال كل 3 سنوات ربما ينال دعم الاتحادين الأفريقي والآسيوي للعبة، وستكون جزءا من تغيير جذري في أجندة المباريات الدولية السنوية بعد عام 2030. مونديال 2026 وربما تشهد نسخة كأس العالم المقبلة عام 2026، توسعا إضافيا بها، بعد قرار فيفا بزيادة عدد المنتخبات المشاركة بالبطولة من 32 فريقا إلى 48.وكان مقررا توزيع المنتخبات المشاركة في تلك النسخة، التي تستضيفها الولايات المتحدة وكندا والمكسيك، على 16 مجموعة، بواقع 3 منتخبات في كل منها، ولكن ظهرت في الآونة الأخيرة مقترحات بشأن تشكيل المجموعات من 4 فرق، وهو ما يعني توزيع المشاركين على 12 مجموعة.

وفي حال تطبيق هذا المقترح، سوف يزيد عدد لقاءات المونديال من 64 مباراة، كما هو الحال الآن، إلى 104 مباريات.زيادة الأرباح المليارية من المتوقع أن تؤدي جميع تلك الخطط لزيادة إيرادات فيفا الذي ذكرت تقارير إخبارية تحقيقه أرباحا قياسية بنحو 7.5 مليارات دولار من مونديال قطر 2022، الذي انتهى يوم الأحد الماضي. ويقوم فيفا بتوزيع الغالبية العظمى من أرباحه على الاتحادات الوطنية الأعضاء التي يبلغ عددها 211 اتحادا.وكان السويسري جياني إنفانتينو رئيس فيفا، الذي ربما يستمر في منصبه حتى عام 2031، أعلن أيضا إقامة بطولة كأس العالم للأندية بمشاركة 32 فريقا، بدءا من نسخة المسابقة عام 2025. يشار إلى أن نهائيات كأس العالم تقام كل 4 سنوات منذ انطلاق نسختها الأولى عام 1930، وطرح فيفا فكرة إقامتها كل عامين، لكن هذا المقترح قوبل برفض شديد من اتحادي أميركا الجنوبية وأوروبا، اللذين يعارضان أيضا فكرة إقامة المسابقة كل 3 أعوام. رحّب رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" جياني إنفانتينو، بفكرة استضافة السعودية ومصر واليونان لنهائيات كأس العالم لعام 2030 ملفًا مشتركًا، بعد النجاح المبهر للنسخة الأخيرة في قطر. جاء ذلك في حديث لرئيس الفيفا مع قنوات الكأس القطرية، قال فيه: "لقد زرت مصر واليونان والعديد من البلدان الأخرى، وأرى أنها بلدان رائعة".وأضاف: "القرار بشأن كأس العالم 2030 سيتم اتخاذه من قبل مجلس فيفا بحلول عام 2024". وتابع: "عودة المونديال إلى الشرق الأوسط مرة أخرى؟ لما لا، لقد قدمت قطر نسخة رائعة للغاية والجميع استمتعوا بها، وأنا على يقين أن الناس سيكونون سعداء بالعودة إلى الشرق الأوسط من جديد، ورؤية أماكن جديدة".

وكانت صحيفة "ذا تايمز" البريطانية قد ذكرت في آب/ أغسطس الماضي، أن السعودية ومصر واليونان يستعدون لتقديم ملف مشترك للفوز بحق استضافة مونديال 2030 وأشارت الصحيفة إلى أنه في حال فوز الملف المشترك؛ فإن البطولة ستُقام مرة أخرى في فصل الشتاء، إذ بات إنفانتينو مقتنعًا بتكرار التجربة مرة أخرى في الشرق الأوسط، نظرًا للنجاح الكبير للنسخة الأخيرة في قطر. ومن المتوقع أن يلاقي ملف السعودية ومصر واليونان منافسة قوية من ملفات أخرى مشتركة؛ على غرار: ملف البرتغال وإسبانيا، وملف رباعي لدول أميركا اللاتينية: أوروغواي والأرجنتين وباراغواي وتشيلي. الجدير بالذكر أن النهائيات القادمة ستقام في ثلاث دول؛ هي:

الولايات المتحدة الأمريكية وكندا والمكسيك عام 2026، وفقًا لما أعلن الاتحاد الدولي لكرة القدم في حزيران/يونيو 2018 بالرغم من حملات التحريض الإعلامي التي استمرت لسنوات ولم تتوقف، فقد حفر كأس العالم "فيفا قطر 2022″ اسمه بأحرف من ذهب في سجلات التاريخ، ونجحت دولة قطر- بحسب ما أورد برنامج " المرصد"- في تسجيل أهداف كثيرة في مرمى المغرضين وتحقّق حلم الأرجنتين الذي طال انتظاره برفع الكأس الذهبية للمرة الثالثة، وحلم النجم ليونال ميسي بتحقيق إنجاز تاريخي شخصي يختم به مسيرته الكروية الأسطورية، والأهم هو تحقيق حلم دولة قطر وفي عيدها الوطني بنجاحها القياسي في تنظيم واستضافة أجمل بطولات كأس العالم بلا منازع.

وخلال 30 يومًا توالت الإشادات بالتنظيم المبهر، وبالأمن وكرم الضيافة، وجاء الإقرار من الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، ومن رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) جياني إنفانتينو وغيرهما.وصنّف الاتحاد الدولي لكرة القدم "مونديال قطر" أفضل كأس للعالم، في حين رأى كثيرون أن قطر صعّبت المهمة على مستضيفي البطولة مستقبلًا.وجاء في برنامج "المرصد" أن بعض وسائل الإعلام الأوروبية -الفرنسية خاصة- تراجعت عن مواقفها السابقة وأشادت بتنظيم قطر للمونديال، كما هلّلت وسائل إعلام بريطانية لعدم توقيف أي مشجع، وهو أمر لم يحدث في كأس العالم من قبل. وحسب الاتحاد الدولي لكرة القدم، فقد تخطّى عدد مشاهدي المونديال عبر العالم عتبة 5 مليارات مشاهد، والعدد التراكمي للمتفرجين في الملاعب بلغ أكثر من 3 ملايين و300 ألف متفرج، كما أصدرت قرابة مليوني بطاقة "هيّا" للمشجعين، وأصدر الاتحاد الدولي 180 ألف بطاقة لموظفيه وإدارييه وللمتعاقدين وللخدمات والأمن. بينما بلغت حصة الصحفيين والمصورين والتقنيين 14 ألفًا و500 تصريح في حين أعلن المركز الإعلامي للدولة المستضيفة عن إصداره لـ 6 آلاف و900 تصريح للصحفيين من غير الحاصلين على تصاريح الفيفا ووفق إحصاء شبه نهائي، فقد زار دولة قطر خلال شهر المونديال أكثر من مليون مشجع. وكانت المواصلات المجانية ضمن العوامل الحاسمة في إنجاح مونديال قطر ، من الجدير بالذكر أن الأرجنتين فازت بكأس العالم لكرة القدم قطر 2022 على حساب فرنسا في المباراة النهائية التي استضافها ملعب لوسيل .